تقارير

سلسلة ندوات تفكك أزمة المناخ وتطرح بدائلها

image: Wikicommons

By Madar

 بينما تشتد أزمة البيئة والتهديدات التي تواجه الحياة على كوكب الأرض، تزداد المبادرات النضالية الهادفة إلى مجابهة هذه التحديات، وفي هذا السياق، ستنظم القمة العالمية للشعوب والتجمع الأممي للتكوين السياسي سلسلة ندوات حول “الرأسمالية والأزمة البيئية”.

وتهدف هذه المبادرة إلى عرض ومناقشة الأزمة البيئية من وجهات نظر متنوعة وعلاقتها بالرأسمالية والإمبريالية، “نريد الوصول إلى تحليل جماعي لهذا الموضوع” تقول الهيئات المنظمة، وزادت “إن فهم هذه المعضلة هي قضية مركزية في الصراع الطبقي اليوم”.

وحسب مصادرنا، من المرتقب أن يشارك في تقديم العروض أساتذة وباحثون ونشطاء متخصصون في الموضوع من بلدان مختلفة، بمعدل حلقتين دراسيتين كل شهر (واحدة للدول الواقعة في المنطقة الغربية من العالم وواحدة لدول المنطقة الشرقية)، بينما ستكون الدورات باللغات الإنجليزية، الإسبانية، البرتغالية والعربية. وستكون الندوات مفتوحة أمام جميع المهتمين بالموضوع، كما تستهدف نشطاء وقادة المنظمات السياسية والشعبية من مختلف بقاع العالم.

وللمشاركة مجانا في هذه السلسلة، يمكن التسجيل عبر الرابط المخصص لهذا الغرض، أو متابعة البث المباشر للعروض على الصفحات الرسمية للقمة العالمية للشعوب، وحركات ألبا، و الأفريقانية اليوم.

ووفق بيان صحفي للقمة العالمية للشعوب والتجمع الأممي للتكوين السياسي، توصل “مدار” بنسخة منه، فإن العرض الأول سيكون يوم غد 11 أيلول/ سبتمبر، أما السلسلة بأكملها فستأتي على شكل أربع ندوات، في ساعتين للواحدة منها، وستعقد أيام السبت الثاني من كل شهر، حتى ديسمبر/ كانون الأول.