تقارير

دعوة من أجل تنظيم فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني تزامنا مع إحياء الذكرى السنوية ليوم الارض

يصادف يوم الأربعاء 30 مارس/ آذار 2022، الذكرى السنوية السادسة والأربعين لتخليد النضالات التاريخية المناهضة للاستعمار التي يخوضها الشعب الفلسطيني. ويعود تخليد هذه الذكرى إلى مثل هذا اليوم من العام 1976 حين شنت المليشيات الصهيونية هجوما واسعا على المدن والقرى الفلسطينية من أجل احتلال أراضيها وسرقة منازلها، وووجهت هذه الاعتداءات بمسيرات شعبية تم قمعها من طرف الجيش الإسرائيلي مستعملا في ذلك الذخيرة الحية.

وبالعودة إلى الواقع الحالي، فلا زال السكان الفلسطينيون يتعرضون للتهجير من منازلهم وهدمها والتجريف والاستيلاء على الأراضي والمياه وقطع الأشجار وحرق المحاصيل الزراعية وجرائم التطهير العرقي ونزع ملكية الأراضي الفلسطينية في إطار سياسة ممنهجة للمستعمر الصهيوني. هذا بالإضافة إلى معاناة آلاف الأسرى، الذين يناضلون ويكافحون من خلال الإضرابات المتتالية عن الطعام والأمعاء الفارغة دفاعا عن كرامة الإنسان.

من جهة أخرى، يواصل الشعب الفلسطيني معركته في سبيل انتزاع حقوقه المشروعة المتمثلة في عودة اللاجئين واستعادة أراضيهم والعودة إلى ديارهم وبناء دولتهم الديمقراطية على كامل التراب الوطني الفلسطيني. إن هذا النضال المناهض للاستعمار ينال الدعم من قبل كل الأحرار والحرائر والمنظمات الشعبية في العالم.

بالنظر إلى أن القضية الفلسطينية تسكن ضمائر الشعوب في جميع أنحاء العالم، وكجميع القوى التقدمية والمناضلة، فإننا ندعو جميع المنظمات الفاعلة في القمة العالمية للشعوب وكل الحركات الشعبية إلى تنظيم فعاليات تضامنية لإحياء ذكرى يوم الأرض ودعم نضالات الشعب الفلسطيني ومن أجل إدانة التطبيع مع الكيان الصهيوني المدعوم بالإمبريالية العالمية عدوة كل شعوب العالم.


يوم الأرض الفلسطيني 🇵🇸✊🚩 يومالأرضالفلسطيني#

نقف تضامنا مع النضالات التاريخية للشعب الفلسطيني قصد انتزاع سيادته من الاستعمار الصهيوني.

Twitter / Instagram / Facebook